ما هِيْ صحة حديث “غفر الله ليلة وسط شعبان” انتشر هذا الحديث وانتشاره على نطاق واسع بين المسلمين فِيْ الفترة الأخيرة، وانتشر على نطاق واسع خاصة فِيْ شهر شعبان، ويتساءلون عَنّْ صحته ودرجته، وهل يغفر الله لعباده فِيْ الخامس عشر من الشهر. من شعبان أم لا، وسنوضح ذلك فِيْ هذا المقال.

ما هِيْ صحة حديث (غفر الله) ليلة وسط شعبان

لقد وردت إلينا أحاديث كثيرة فِيْ شهر شعبان، ولكن عَنّْدما تم التحقق من صحة الحديث لاستغفار الله ليلة منتصف شعبان، تبين أنه لا أصل له من الصحة. .

  • اتفق جميع أهل العلم على عدم صحة هذا الحديث، ولا مرجع له من السنة النبوية، ولا يجوز نسبه إلَّى الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه كذلك. كاذب.
  • وجاء فِيْ حديث ابن رجب الحنبلي فِيْ هذا الشأن أن أحاديث كثيرة تدل على فضل ليلة نصف شهر شعبان، واختلف فِيْها كثير من الفقهاء، فمنهم من قال إنها ضعيفة، ومنهم من يقول. أنها أصلية.

نص حديث الله يغفر ليلة وسط شعبان

وقد ورد فِيْ هذا الحديث نصوص كثيرة، وسنوضحها على النحو التالي

  • إن الله تعالى ينظر إلَّى خلقه ليلة نصف شعبان، ويغفر عباده إلا اثنين مخاصم وقاتل “.
  • ورد هذا الحديث فِيْ رواية أخرى بلفظ آخر إذا كانت ليلة وسط شعبان نزل الله تبارك وتعالى إلَّى الجنة السفلى، ويغفر عباده إلا ما كان مشركًا. أو مشاجرة لأخيه.
  • وفِيْ رواية أخرى إن الله تعالى ينزل ليلة منتصف شعبان إلَّى جنة الدنيا ويغفر لكل نفس إلا من فِيْ قلبه ضغينة أو مشرك عَنّْد الله تعالى.

ليلة منتصف شهر شعبان

ليلة منتصف شهر شعبان من الليالي العظيمة التي يعتز بها المسلمون كثيرا، وهم يفرحون عَنّْدما يصلون إليها.

  • ليلة منتصف شهر شعبان تبدأ بغروب الشمس من اليوم الرابع عشر من شعبان، وتنتهِيْ فِيْ اليوم الخامس عشر، أو بالأحرى عَنّْد طلوع الفجر.
  • هذه الليلة عظيمة جدا، والسبب فِيْ ذلك أن القبلة تغيرت من المسجد الأقصى فِيْ فلسطين إلَّى المسجد الحرام بمكة فِيْ السنة الثانية الهجرية.

أحاديث نبوية عَنّْ شهر شعبان

اشتملت السنة النبوية على العديد من الأحاديث المتعلقة بشهر شعبان الكريم، منها

  • عَنّْ عائشة أم المؤمنين رضي الله عَنّْها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى قلنا لا يفطر. ويفطر حتى نقول لا يصوم. فِيْ الشهر صيام أكثر منه فِيْ شعبان “.
  • عَنّْ أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عَنّْها قالت لم أر النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرين متتابعين إلا شعبان ورمضان.

هل يغفر الله ليلة منتصف شعبان

وبعد أن أجمع العلماء على عدم صحة حديث “الله يغفر” ليلة وسط شعبان، لا بد من ذكر الجواب هل يغفر الله هذه الليلة أم لا.

  • وتوجد نصوص كثيرة أن الله تعالى يغفر لكل عباده ذنوبهم وعصيانهم عَنّْد التوبة فِيْ هذه الليلة إلا الشرك.
  • لا بد من الاعتقاد بأن الله لا يشترك فِيْ الحكَمْ مع أحد، ويجب معرفة أن الشرك بالآلهة من أعظم الكبائر، ويجب التوبة من ذلك.

ها قد وصلنا إلَّى نهاية المقال بعَنّْوان ما مدى صحة حديث يغفر الله به ليلة منتصف شعبان، وهذا الحديث باطل ولا يمكننا الاعتماد عليه، ولكن هذا لا يعَنّْي أن الله لا يفعل. لا تغفر الذنوب فِيْ هذه الليلة، بل يغفر كل الذنوب لجميع العبيد، ما عدا أولئك الذين يربطون شركاء بالآخرين. بالله ومن فِيْ قلبه نزاع أو عداوة فهذه صفات لا تليق بالمؤمن.